Arabic Reading Lessons

Miscellaneous Arabic Texts

2.1.1-2.1.5

Arabic Reading Lessons, TEI XML

  1. SECTION I.
  2. Miscellaneous Sentences.
  3. جُملاَت مُختَلِفَة
  4. 1 اَلدٌّنيَا دَارُ مَمَرٍ لاَ دَارُ مَقَرٍ * سُلطَان بِلاَ عَدلٍ كَنَهرٍ
  5. بِلاَ مَاءٍ * عَالِم بِلاَ عَمَلٍ كَسَحَابٍ بِلاَ مَطَرٍ * غَنِي بِلاَ سَخَاوةٍ
  6. كِشجِرٍ بِلاَ ثَمَرٍ * إمرأة بِلاَ حَيَاءٍ كَطَعَامٍ بِلاَ مِلحٍ * لاَ تَستَصغِر
  7. عَدُوًّا وَإِن ضَعُفَ * قِلَّةُ الأكلِ يَمنَعُ كَثِيرًا مِن أَعلاَلِ الجِسمِ *
  8. بِالعَمَلِ يُحَصَّلُ الثَّوَابُ لاَ بِالكَسَلِ *
  9. 2 مَنْ رَضيَ عَن نَفسِهِ كَثُرَ السَّاخِطُ عَلَيهِ * إِذَا كُنتَ
  10. كَذُوبًا فَكُن ذَكُورًا * رَأسُ الُدِينِ المَعرِفَةُ * أَلسَّعِيدُ مَنْ وُعِظَ
  11. بِغَيرِهِ * أَلصَّبرُ مِفتَاحُ الفَرَحِ * ألصِنَاعَةُ فِي الكَفِّ أَمَان مِنَ
  12. الفَقْرِ * مَنْ تَسَمَّعَ سَمِعَ مَا يَكرَهُ * قَلبُ الأَحمَقِ فِي فِيهِ
  13. وَلِسَانُ العَاقِلِ فِي قَلبِهِ * كُنْ قَنِعًا تَكُنْ غَنِيًّا كُن مُتوَكّلاً تَكُنْ
  1. جُملاَت مُختَلِفَة
  2. قَوِيًا * حُبٌّ الدٌّنيَا يُفسِدُ العَقلَ وَيُصِمٌّ القَلبَ عَن سَماعِ
  3. الحِكْمَةِ *
  4. 3 شَرٌّ النَّوَالِ مَا تَقَدَّمَهُ المَطلُ وَتَعَقَّبَهُ المَنٌّ * شَرٌّ
  5. النَّاسِ مَن يُعِينُ عَلَي المَظلُومِ وَيَنصُرُ الظَّلمَ * شَيآنِ لاَ يُعرَفُ
  6. فَضلُهُمَا إلاَّ مِن فَقدِهِمَا الشَّبَابُ وَالعَافِيَةُ * الكَسَلُ وَكِثرَةُ
  7. النَّومِ يُبعِدَانِ مِنَ اللهِ وَيْورِثَانِ الفَقرَ * لَيسَ مِن عَادَةِ
  8. الكِرَام تَأخِيرُ الأنعَامِ – لَيسَ مِن عَادَةِ الأَشَرافِ تَعجيِلُ
  9. الإِنتِقَامِ * الصَّدِيقُ الصَّدُوقُ مَن نَصَحَكَ فِي عَيبِكَ وَأَثَرَكَ
  10. عَلَي نَفْسِهِ * الأَمَلُ كَالسَّرَابِ – يَغُرٌّ مَن رَأَهُ وَيُخلِفُ مَن
  11. رَجَاهُ *
  12. 4 ثَلاَثَة يُمتَحَنُ بَهنَّ عَقلُ الرِجَالِ – المَالُ وَالوِلاَيَةُ
  13. والمُصِيبَةُ * إيَّاكَ وَحُبَّ الدٌنيَا – فَإنَّهَا رَأسُ كُّلِ خَطِيَّةٍ
  14. وَمَعدِنُ كُلّ بَلِيَّةٍ * الحَسَدُ دَآءُ عََيَاء – لاَ يَزُولُ إلاَّ بَهَلكِ الحَاسِدِ
  15. أَو مَوتِ المَحسُودِ * زِد فِي إصطِنَاع المَعرُوفِ وَأَكثِر مِن
  16. أَشِدَّآءِ الإحسَانِ – فَإِنَّهُ أَيقَنُ ذُخرٍ وَأَجمَلُ ذُكرٍ * سَل عَنِ
  1. جُملاَت مُختَلِفَة
  2. الرَّفِيقِ قَبلَ الطَّرِيقِ – سَل عَنِ الجَارِ قَبلَ الدَّارِ * جَالِس
  3. أَهلَ العِلم وَالحِكمَةِ وَأَكثِر مُنَافَثَتَهُم – فَإنَّكَ إن كُنتَ جَاهِلاً
  4. عَلَّمُوكَ وَإِن كُنتَ عَالِمًا إِزدَدْتَّ عِلمًا *
  5. 5 ذُو الشَّرَفِ لاَ تُبطِرُهُ مَنزِلَة نَالَهَا وَإِن عَظُمَت كَالجَبَلِ
  6. الذَِّي لاَ تُزَعزِعُهُ الرِيّاَحُ – وَالدَّنِيٌّ تُبطِرُهُ أَدنَي مَنزِلةٍ كَالكَلاءِ
  7. الذَّي يُحَرِكُهُ مَرٌّ النَّسِيم * خَمس يُستَقبِحُ فِي خَمسٍ – كِثرَةُ
  8. الفُجُورِ في العُلَمَاء وَالحِرصُ في الحُكَمَاءِ والبُخلُ فِي الأغنِيآءِ
  9. وَالقُبحَةُ في النِسَاءِ وَفِي المَشيَخُ الزِنَاءُ * قَالَ ابنُ المُعتَزّ –
  10. أَهلُ الدُنياَ كَرُكَّابِ سَفِينَةٍ – يُسَارُ بِهِم وَهمُ نُيَّام * صُن إنمَانَكَ
  11. مِنَ الشَّكِ – فَإِنَّ الشٌكَّ يُفسِدُ الإيمَانَ كَمَا يُفسِدُ المِلحُ
  12. العَسَلَ *
  13. 6- طُوبَي لَمَن كَظَمَ غَيظَهُ وَلَمْ يُطلِقْهُ – وَعَصَي إِمرَةَ نَفسِهِ
  14. وَلَم تُهلِكهُ * قَالَ المَسِيحُ بنُ مَريَمَ (عَلَيهِ السَّلاَمُ) – عَالَجتُ
  15. الأكَمَهَ وَالأَبرَصَ فَأَبرأتُهُمَا – وَأَعيَانِي عِلاَجُ الأحمَقِ * قَالَ
  16. ابنُ المُقَفَّعِ – إِذَا حَاجَجْتَ فَلاَ تَغضَب – فَإنَّ الغَضَبَ يَقطَعُ
  1. جُملاَت مُختَلِفَة
  2. عَنكَ الحُجَّةَ وَيُظهِرُ عَلَيكَ الخَصمَ * مَثَلُ الأَغنِياء البُخَلاَءِ
  3. كَمَثَلِ البِغَالِ وَالحَمِيرِ – تَحمَلُ الذَّهَبَ وَالفِضَّةَ وَتعْتَلِفُ
  4. بِالتِبْنِ وَالشَّعِيرِ * قَالَ أَبُو مُسلِمِ الخُرَاسَانيٌّ – خَاطَرَ مَن رَكِبَ
  5. البَحرَ – وَأَشَدٌّ مِنهُ مُخَاطَرةً مَن دَاخَلَ المُلُوكَ *
  6. 7 مِثلُ الذَِّي يُعَلِمُ النَّاسَ الخَيرَ وَلاَ يَعمَلُ بَه كَمِثلِ
  7. أَعمَي بِيَدِهِ سِرَاج – يَستَضِيءُ بِهِ غَيرَهُ وَهُوَ لاَ يَرَاهُ * أَضعَفُ
  8. النَّاسِ مَن ضَعُفَ عَن كِتمَانِ سِرِهِ – وَأَقَواهُم مِن قَوِيَ عَلَي
  9. غَضَبِهِ – وَأَصبَرُهُم مَن سَتَرَ فَاقَتَهُ – وَأَغنَاهُم مَن قَنَعَ بَمَا
  10. تَيَسَّرَ لَهُ * قَالَ أَمِيرُ المُؤمِنيِنَ عَلِيٌّ بنُ أبِي طَالِبِ (كَرَّمَ
  11. اللهُ وَجْهَهُ) مَنْ عُرِفَ بِالحِكْمَةِ لاَحَظَتهُ العُيُونُ بِالوَقَارِ * قَالَ
  12. بَعضُ الحُكَمَاءِ – تَحتَاجُ القُلُوبُ إلَي أَقوَاتِهَا مِنَ الحِكمَةِ كَمَا
  13. تَحتَاجُ الأَجسَامُ إلىَ أَقوَاتِهَا مِنَ الطَّعَامِ *
  14. 8 قَالَ آْفلاَطُونُ – حُبَّكَ لِلشَّيءِ سِتربَينَكَ وَبَيْنَ مَسِاوِيِهِ
  15. وَبَغضُكَ لَهُ سِتر بَيْنَكَ وَبَيْنَ مَحَاسِنِهِ * مَن مَدَحَكَ بِمَا
  16. لَيسَ فَيك مِنَ الجَميِلِ وَهُوَ رَاضٍ عَنكَ ذِمَّكَ بِمَا لَيسَ
  1. جُمْلاَت مُختَلِفَة
  2. فِيكَ مِنَ القَبِيح وَهُوَ سَاخِط عَليكَ * قَالَ أفلاَطُونُ الحَكِيمُ لاَ
  3. تَطلُب سُرعَةَ العَمَلِ وَاطلُب تَجوِيدَهَ فَإنَّ النَّاسَ لاَ يَسألوُنَ
  4. فِي كَم فَرَغَ وَإِ نَّمَا يَنظُرُونَ إلَي إِتقَانِهِ وَجُودَةِ صَنعَتِهِ * وُجِدَ
  5. عَلَي صَنَم مَكتُوب حَرَام عَلَي النَّفس الخَبِيثَةِ أَن تَخرُجَ مِن
  6. هذِهِ الدُنيَا حَتَى تُسيِء إلَي مَن أَحسَنَ إلَيهَا *
  7. 9 ثَلاَثَة لاَ يَنفَعُونَ مِن ثَلاَثةٍ شَريف مِن دَنِي وَبَار مِن
  8. فَاجِرٍ وَحَكِيم مِن جَاهِلٍ * قَالَ عَامِرُ بنُ عَبدِ القَيسِ إذَا
  9. خَرَجَتِ الكَلِمَةُ مَنَ القَلبِ دَخَلَتِ فِي القَلبِ – وَإذَا خَرَجَت
  10. مَنَ اللِسَانِ لَم تَتَجَاوَز الآذانَ * قَالَ حَكِيم لِآخَرَ يَا أَخِي !
  11. كَيفَ أَصْبَحْتَ ؟ قَالَ أَصبَحتُ – وَبِنَا مِن نِعَم اللَّهِ مَا لاَ نُحصَيهُ
  12. مَع كَثيِرٍ مَا نَعصِيهُ فَمَا نَدرِي أَيَّهُمَا نَشكُرُ جَمِيلاً مَا يَنشُرُ
  13. أَو قَبِيحًا مَا يَستُرُ * إِجتَمَعَ حُكَمَاءُ العَرَبِ والعَجَمِ عَلَي أَرَبعِ
  14. كَلِمَاتٍ – وَهِيَ – لاَ تُحَمِل نَفسَكَ مَا لاَ تُطِيقُ – وَلاَ تَعمَل
  15. عَمَلاً لاَ يَنفَعُكَ – وَلاَ تَغَتَرَ بِإِمَرأَةٍ وإِن عَفَّت – وَلاَ تَثَق بِمَالٍ
  16. وَإن كَثرَ *