The Autobiography Of The Constantinopolitan Story-Teller

Miscellaneous Arabic Texts

2.1-2.5

The Autobiography Of The Constantinopolitan Story-Teller, TEI XML

  1. قصَّة الحكواتي الاسلامبولي
  2. انا ما كنت دايمًا حكواتي يا اصدقاي وما كنت
  3. ادخل القهوة في كل مساءً حتى اسلى الناس واخذ
  4. الدراهم * ولدت في مدينة اسلامبول وكان ابي احد
  5. من المستخدمين في القصر السلطاني وامي في
  6. الاسواق وكان يتعجب الناس من حسنى وجمالي
  7. وينظروا اليَّ ويبتعوني * فاتفقا انا كنا واقفان عند دكان
  8. تاجر من التجار في السوق وهو يبيع الحرير فاذا باحد
  9. الاكابر راكب حصان جيد وكان سرجه مطرز بالذهب
  10. وركاباته من الذهب الاحمر ولبسه من القطيفة وخلفه
  11. خدام كثيرون فحينما نظرنا وقف وقال لابي هل ولدك
  12. هذا الصبي جاوب نعم قال الاخر اعطني الصبي فاربيه
  1. في داري واجعله سعيدًا * فلان كان ابي فقيرًا سلمني
  2. حالاً الى الشريف فركبني على حصان احد من
  3. خدامه وذهب معي الى بيته * بعد ذلك دخل الهوا
  4. الاصفر الى اسلامبول وماتوا كثيرون منه ومن الجملة
  5. ابي وامي وانا بقيت يتيم عند الشريف فحبني صاحبي
  6. بغاية المحبة واتاني بفقيه لكي يحسن تربيتي ويعلمني
  7. جميع الفنون والعلوم * فلما بلغت خمسة عشر سنة
  8. من العمر لم يوجد في المدينة مَن يعرف يغنّي ويرقص
  9. ويحكي حكايات مثلي * ثم ان حصل عيد عظيم
  10. واراد الشريف يقدّم هدية للسلطان فاخذني * وطلع
  11. بي الى الديوان وقد منى للسلطان فتبسَّم السلطان
  12. وقبلني من يد الشريف وسكنّي القصر * ثم ودَّع الشريف
  13. السلطان وانتقل الى منزلِه * حينئذ هنوني جميع اهل
  14. السراية بوصولي ودخولي الى القصر * ثم لبست افخر
  15. ثيابي * وكنت اتفرج نهارًا في السوق * واغني ليلاً *
  16. امام السلطان * فقضيت هكذا خمس سنين بكل سعد
  17. ونجاح * بعد ذلك ضعف السلطان وصار مريض جدًا
  18. فجمع ارباب الدولة وولى العهد وتكلم معهم وخبرهم
  1. بحال المملكة ثم مات * ولكن الوزير الكبير الذي
  2. بغضني وحسدني لاجل تاثيري عند السلطان المتوفي
  3. قال للسلطان الجديد اني كنت خاين ومشتاق الى
  4. خلعهِ وكنت تبرطلت من اعداه حتى اسممه *
  5. فغضب غضبًا شديدًا * وضبط جميع اموالي وامتعتي *
  6. وطردني من القصر * ونفاني من الاسلامبول * فنزلت الى
  7. البحر * وجلست على حجر عظيم تحت شجرة * وكنت
  8. اتاسف واتشكّى من بلاي * فبينما كنتُ قاعدًا على
  9. ساحل البحر * تقدم رجل له لبس رئيس مركب *
  10. فوقف عندي * وقال اعلم اني قرصان * ولازمني اجمع
  11. ملاحين * فالظاهر انك شقي وفقير * فاذا ما كان لك
  12. شغل انزل في مركبي فتكتسب معاشك من البحر *
  13. فاتفق اني ما كنت اكلت شيًا * وكنت جوعان بغاية
  14. الجوع * فقمت ورافقته * الى ان وجدنا المركب في
  15. خليج ضيّق مختفي تحت اشجار وبيوت مخروبة *
  16. ولكن حينما نزلنا في المركب * ابتديت اخاف من
  17. البحرية التي اشتملت على انفار من كل البلاد وكانوا
  18. رجال مهولين المنظر * وفي اياديهم رماح وسيوف
  1. وشفت ايضًا قسى وسهام وجبعات ملقية على
  2. السقيفة * ثم ان البسني الرئيس مثل الملاحين الآخرين *
  3. واعطاني اسلحة تشبه الاسلحة التي قد نظرتها على
  4. السقيفة * فسافرنا وبعد يومين لحقنا مركب صغير فيه
  5. فواكه وشراب وزيت * فهجمنا عليه * ونهبنا الوسق *
  6. وثقبنا المركب * وغرقناه مع البحرية الذين كانوا اروام *
  7. بعد ذلك قلعنا بريحٍ موافقة * وبلغنا الى جزيرة رودس *
  8. لان كان لريسنا شريك هنالك الذي كان يشتري المال
  9. المنهوب يبيعه للتجار * فمكثنا مدة اسبوع كامل في
  10. رودس * وكانوا البحرية يشربون الشراب * ويسكرون
  11. ومن شان سكرهم لم يقدروا يتحركوا من الموضع الذي
  12. كانوا ملتجيين فيه * فلما صار كل واحد صاحي سافرنا
  13. من الجزيرة * واستمرينا على تلك العوائد زمان طويل *
  14. وكلما اخذنا مركب وغرقناه * كنا نرجع الى رودس
  15. بوسقه حتى نبيعه * وعند وصولنا الى رودس كل مرة
  16. نقسم مبلغ من الدراهم للملاحين حسب مكسب
  17. السَفرة * واشترينا افخر الثياب * وكنا نعيش عيشًا
  18. لذيذًا * ولم نزل عاملين بولطات وراجعين الى جزيرة
  1. رودس بغنايمنا مدة سنتين * فقد كسبنا دراهم كثيرة *
  2. وكان ناوي كل واحد منا ان يرجع الى وطنهِ ويتنعم
  3. ويستريح * وانا من حيث مالي وطن قد قصدت ان
  4. اسافر في البر * وانظر كل البلاد وطولها وعرضها * حتى
  5. اتعلم واعرف كلما يحدث في العالم واشوف الناس
  6. وعوائدها ورسومها * فكان لي في حزامي كيس ممتلي
  7. من الذهبِ * وهو معي نهارًا وليلاً * وكان مرادي ان
  8. اشتري بضاعةً بدراهمي واتاجر بها * فيومًا من الايام *
  9. اتفق ان مركبنا كان قريبًا من ساحل جزيرة من
  10. احدى الجزائر فخرجت البحرية حتى تتفرج * وتجمع
  11. الفواكه * وما بقى في المركب احد الا الريس وهو راقد
  12. على السقيفة * فاتفق ان أمير البحر كان سمع انه
  13. كان مركب قرصان مختفي في تلك الأطراف * فأرسل
  14. مركب حربي بامر ان يأخذ القرصان * ويقبض على
  15. بحريته * ويمثلهّا امام السلطان * فبينما نحن كنا
  16. متفرجين على ساحل الجزيرة اذا بالمركب الحربي
  17. لاح لنا من بعيد * فاستعجلنا ونزلّنا قاربنا في البحر ونحن
  18. قاصدين ان نسافر في المركب وننجوا هاربين من